هل الدين أفيونة الشعوب أم فسادها؟

الدين أحد القوى المنظمة للمجتمع. وقد كان التنوير في أوروبا رد فعل على الفساد الذي أدى إلى استخدام الدين كأداة سياسية. وخرجت العلمانية في تركيا من رحم السياق ذاته الذي استخدم فيه المسؤولون في الدولة العثمانية الدين للتستر على الفساد. والآن، وبعد مرور نحن قرن من الزمان، صار لتركيا أول زعيم إسلامي؛ ومن جديد، صار … Okumaya devam et هل الدين أفيونة الشعوب أم فسادها؟